الثلاثاء، 30 ديسمبر، 2008

مخطوبـــــة (2)

مأجورين
بمصاب أبو الأحرار سيد الشهداء
ابا عبدالله الحسين
______________________________________________________
لك مني...




اليوم الثاني قعدت الصبح متأخرة بدلت ملابسي وطلعت من داري و نزلت تحت و لا البيت فية غمامة من البخور و خدامتنا و خدامة يدتي ينظفون (( و الله بيتنا يهبل ما يبيلة كل هالحوسة))


انا اكلم الخدامة: لكشمي وين ماما؟؟


لكشمي: ماما طالع شوية هي في يقول سو كول حق هي لما يقعد من النوم


انا: اوكي


رحت المطبخ لأن الصالة ماينقعد فيها من الدخنة و دقيت على امي: صبحج الله بالخيرمريوم


الوالدة وبعصبية: الله لايصبحج اصغر عيالج مريوم


انا حدي مستانسة: مريوم نتغشمر معاج


الوالدة: ردت قالت لي مريوم.. يلا يلا انا عند البيت ايي اوريج


انا: باي مريوووم.. وتسكر التلفون بويهي


انا: شفيها الوالدة معصبة


وشوي و لا اتيي امي ( مريوم)


انا: هلا حبيبتي هلا هلا بالعزيزة الغالية


الوالدة: يودي (مسكي) هذول الملابس شوفيهم حق اليوم


انا: يماااااااااا شكو


الوالدة الي مشت عني: شنو شكو يوديهم و قيسيهم و عشان تروحين الصالون


امي ماتخلي شي ابالها ماتسويه خذيت الملابس و صعدت داري اقيسهم..


طبعا الملابس الي شاريتهم كانوا روعة يهبلون نفنوف ابيض و فية دوائر بيض مع قميص صوف ابيض فية لمعة ذهبية و صندل بكعب عالي ابيض وفية لمعة ذهبية


امي دخلت: شرايج حلوين


انا: اكيييد مو منج


الوالدة: حلوين لأنهم عليج


انا الي رحت لميتها: مشكورة يا اغلى ام.. مريوم


الوالدة و هالمرة بضحكة: ماتيوزين يعني


انا: يما يبيلي عقد لولو


الوالدة: اي عندي اعطيج اياه بعدين


انا: اوكي .. يما يصير اطلع اتغذى مع ريفيجتي وبعدين عالطول اروح الصالون


الوالدة: بس مو تأتخرين عالصالون و ردي مبجر البيت عشان تتزهبين


انا: ان شاء الله


بعد مادقيت على ريفيجتي و اتفقت معاها خطرت لبالي فكرة اني اشيل ملابسي و اغراضي و كل شي و البس ابيت ريفيجتي بعد ما اخلص من الصالون واتأخر عليهم شوي عشان اطفرهم..


عالساعة 1 ونص طلعت من البيت عشان امر ريفيجتي و نروح انتغذى ,وتغذينا و تمشينا الساعه 4 رحنا الصالون و ريفجتي كانت معاي قلت حق المصففة تسوي لي حلزونات و بعدين تسوي لي باف و صج سوت لي و طلع حلو و المكياج حطيت خفيف بلشر على الخدود بلون وردي فاتح و عالجفون بعد مع لمعة البني و اكيد الكحل مسكرة و قلوز وردي و صج رحت بيت ريفيجتي بدلت هناك و امي الي كانت مكسرة التلفون عليي و انا اقول له بقى شوي يما لحد ما وصلت بيتنا


دخلت البيت و كل خالاتي و يدتي كلهم كانو مستانسين و ايببون والكل قال لي اتيننين


امي نادتني و رحت معاها قالت لي: و الله و صرتي عروس


ابتسمت لها ولميتها و اهيه قالت لي لحظة وراحت عند الكبت و يابت لي طقم سلسة مع قلب الماس و تراجي و خاتمهم و قالت: هذول لج بنيتي, و لبستني اياهم


بعد جم دقيقة بس وصلوا اهل يوسف و نزلت مع امي نستقبلهم كانوا حريم وايد بس امي قالت لي ان اول وحده اهيه امه بعدين راحوا قعدوا و امه قعدت تعرفنا على نفسهم و قالت لي تعالي قعدي يمي كانت حيل حبوبة معاي و اجتماعية و مزوحة


بعدين صار وقت العشا و تعشينا بعد ما خلصنا الخدامة يابت الحلو انا خذيت منها و قلت لها انا احط بس امي قالت لي عنج انتي روحي قعدي عند خالتج واول ما قعدت ام يوسف حط يده على ركبتي و قالت: ها اندخله تراه ينطر من مساع

اناحدي استحيت الحركة احرجتني وايد, يدتي انقذتني وقالت لها اكيد بيدخل و امي هدت من يدها الحلو و يات معاي مع امي يوسف و دخل يوسف و قعدنا انا و امي و امه و اهوه بمكان بروحنا طبعا اهوه من اول مادخل قعد يتحجى و انا كنت منزلة راسي و اقول اي ماعليه.. حتى شكله ما شفته


بعيدن اهوه قال لي انتي ودج تقولين شي انا هني رفعت راسي و عيوني يات بعيونه و قلت: انا حابة اكمل دراستي بس


اهوه: طبعا من حقج


انا: بس هذا كل الي ابيه


و بعدين امه قعدت تتحجى مع امي و انا و اهوه زي الأطرش بالزفة...


واخيرا بعد ما حسوا لنا امه قالت عيل نستأذن احنا


امي قالت لها لا تعالي قعدي شوي توه الناس و مشت مع امه وخلوني مع يوسف بروحنا


اهوه بدا بالحجي: انا شغلي يتطلب شوي اسافر بالسنة ثلاث مرات عالأكثر و اذا صار نصيب راح آخذج معاي


انا: حسب الظروف اكيد


اهوه: اكيد


بعدين امه يات و قالت انهم بيمشون


عند الباب بعد ماطلعوا اهله و بقت امه واقفة قالت لي: ياريتج تصيرين من نصيب وليدي يا من حظنا و حظة والله


انا ابتسمت لها وويهي الي اشتعل: ان شاء الله


ومشت امه بعد ماوعدتنا ان لهم زيارة لنا وانهم حبونا وايد


و بجذي خلص اليوم على خير


طبعا بعدين رحت بدلت ملابسي و خذيت لي شور و لبست و لا امي داخله عليي: القمر شنو يسوي


انا: قاعده يما بجفف شعري


يات قعدت يمي: ها شاريج يا بنيتي؟؟


انا: ارتحت له واهمه حدم طيبين و حبوبين


الوالدة: اي امه مسكينة لعند الباب و اهيه ماسكه يدج حتى تصدقين غرت عليج منها


انا: ههههههههه حبيبتي انتي


الوالدة: ترا امه خذت رقمج مني يمكن يوسف قال لها عشان يدق عليج


انا: يمكن


الوالدة: الله يوفقج يابنيتي و يسعدج يارب.. باستني و قالت لي تصبيحين على خير


توني بحط راسي عالمخده و بنام ولا صوت مسج فتحت المسج




(( ما ابي اقول يا نصيبي.. الا لما نملج بس انتي نصيبي وبسوي كل شي عشان آخدج.. تصبحين على خير يلي شاغلة تفكيري يوسف))




ابتسمت عالمسج بس مارديت عليه

.

.

.

.


وبجذي بعد اسابيع قليلة ملج يوسف على نورة

وصارت من نصيبة و عاشوا احلى عيشة




النهاية


الجمعة، 26 ديسمبر، 2008

مخطووبة


لك مني...


البارحة كانت خطبة ريفيجتي


(الله يوفقها و يبارك لها و يسعدها)


كانت فرحانة و خايفة و مستحية مرتبكة ماتدري شتسوي


بس الحمد الله على قولتها


عدت الليلة على خير




_____




القصة


دخلت امي داري و سكرت الباب وراها قلبي نقز ,أمي ماتسكر الباب الا اذا في شي جايد بقلبي كنت اقول الله يستر..
الوالدة تيي تقعد و تحط يدة على جتفي: حبيبتي


اطالعها و بكل استغراب: خير يما


ترد عليي وبكل حنية: في ناس نعرفهم داقين عليي يبون ايوون يعني يتعرفون علينا


انا و جني بديت افهم امي شنو تبي توصل له: اي ويعني ؟؟ خل ايوون عادي .. حياهم الله


أمي و بتوضيح: اي مو اهمه يايين عشانج


انا بأستهبال: شلون؟؟


الوالدة بجدية: انتي عارفة و فاهمة


انا: يما بس انتي تدرين اني انا ما افكر الحين بالأرتباط اكمل دراسة..


امي تقاطعني: انتي فكري و اهمه بعدين يايين بس يتعرفون علينا مو خطبة يعني وبعدين اهمة خوش ناس وانتي تعرفين بنتاتهم


انا الي كلش ما اهتميت و فريت ويهي الصوب الثاني و قعدت اقلب بصفحات الكتاب


امي الي طلعت من بعد ما باست راسي


في اليوم الثاني من الصبح عالريوق: صباح الخير يما وأروح ابوسها


الوالدة: نورة شقلتي حبيبتي


انا: بشنو


الوالدة: الناس حبيبتي


وتدخل اختي الصغيرة عالخط: اي ناس؟؟


اختي الكبير و تغمز لها: الخطاااااااطيب


اختي الصغيرة: صج نواره مبرووووك


انا الي عصبت من كلامهم و قلت حق أمي يصير خير عن السالفة و طلعت, طول الطريج و انا افكر منو هذول ؟؟.. و ارد على روحي بروحي: انا حتى ما عطيت امي مجال تقول لي منو اهمه.. بس اهله قالوا ان يبون يتعرفون يعي اهمه مو شايفيني..


وصلت الجامعة و حضرت محاضرة و المحاضرة الثانية تعذر الدكتور عنها قلت خل اروح اتمشى شوي..


رحت محل عطور و بخور شريت لي جم شغلهة و طلعت بعدها رحت الجمعية خذيت لي عصاير و كورنفلكس لايت ( حق الرجيم الي مادري متى بسويه) حاسبت و طلعت بالسيارة قعدت اطالع الأغراض و اقول اول مرة اروح الجمعية بروحي.. الظاهر اني لازم اتعود من الحين


وبسرعة غيرت تفكيري و رديت حق تساؤلاتي.. اهوه ما شافني اهله اهمه الي يبون يتعرفون علينا و يشوفوني.. انا ما ابي اخذ واحد ما شافني


وصلت البيت أمي كانت قاعدة بالصالة: قوة يما


الوالدة: هلا يا نور عيوني يالعروس انتي


انا: ترا بهون


امي اطالعني بفرح خلتني انتبه حق عمري شنو ترا بهون انا وافقت عشان اهون وبسرعة قطيت كلمة وهقت روحي اكثر: انا موافقه ايوون انشوفهم و نتعرف عليهم بس مو خطبة


الوالدة: هذا الي اهمه يبونه


شلت اغراضي و رحت داري بدلت و صليت و نزلت المطبخ و لا ابوي داخل وراي المطبخ


الوالد: هلا بالعروس هلا بالزين عيل وافقتي؟؟


انا الي مت من الحيا و نزلت راسي بالأرض


الوالد: ترا الريال خوش ريال و الكل يمدح فية


انا: يبا انا وافقت اشوفهم و نتعرف عليهم بس مو خطبة وبعدين اذا اهوه ما شافني انا ما ابيه


الوالد: تطمني مو قال لج ما شافج؟؟ وبعدين تأكدي انا ما اوافق بنتي تاخذ واحد حتى ما شافها بس جذي اهله قالوا له عنها و يلا و السلام.. يانيتي ترا احنا محنا عيزانين عنج.. اذا ماتبينه مو لازم .. لكنة خوش ولد


انا الي استحيت من كلام ابوي: انشاء الله خير


بعد يومين العصر امي نادتني و رحت لها: نواره يما الجماعة دقوا عليي يبون يزورونا متى يناسبج؟؟

انا : خليها ليلة الجمعة يكون احسن وراها اجازة

الوالدة: خلاص ان شاء الله انا اكلم امه بعدين و اتفق معاها

انا : على خير ان شاء الله
اليوم الثاني بنفس الوقت كنت طالعة و رديت ولا أمي تتكلم بالتلفون تكلم يدتي رحت و قعدت يمها أمي سكرت التلفون: يدتج تسلم عليج
انا: الله يسلمها
الوالدة: انا قلت حق خالاتج و يدتج
انا: يماااا ليش؟؟
الوالدة: شنو الي ليش اهلج هذول مو غرب وبعدين زهبي روحج حجزت لج بالصالون باجر واليوم روحي اشتري لج بدلة حلوة وعقبة بنروح نختار الأكل حق باجر
انا الي مليت من حنة امي و تجهيراتها: الي يقول السالفة صج وبعدين هدوم ماني شارية ملابسي شحلاتهم و رحت فوق معصبة من سوالف امي
عالساعه 7 جذي كانت امي لابسه و جاهزة يايه لي الدار: يلا قومي خل نروح السوق
انا: يما مالي خلق وبعدين ليش السوق بدلاتي حلوين و مولابستهم شي البس اي وحده
الوالدة: انزين خلاص قومي نتمشى نغير جو و ونختار الأكل
اناالي استسلمت حق حنة امي: خلاص خلاص دقايق وياية وراج
عقب ما خلصنا من ((وليمة)) باجر امي قالت خل نروح نتمشى شوي, و شوي شوي امي فتحت السالفة: باجر ان شاء الله اذا يو ولدهم يوسف يبي يشوفج
انا بقلبي: حلاتة بو احمد
انا: مو تقولون انه شايفني
الوالدة: اي شايفج من بعيد اهوه يبي يكلمج
انا: صارت خطبة اشوف.. يصير خير
امي ما حبت تضغط عليي كانت تبي تكلمني عنه بس عالخفيف بعدها خذينا اغراضنا و ردينا البيت عشان نرقد استعدادا حق باجر







يتبع



الأحد، 21 ديسمبر، 2008

لـــــــوية امتحانات



قوة بلوقرز

شلونكم عساكم بخير

صار لي يومين مو داخله البلوق وكل هذا عشان عندي امتحانات

اليوم كان عندي امتحان و الحمد الله سويت فيه زين و ضمنته فول مارك اذ ما خاب ظني

و باجر عندي امتحان و الله يستر بس ان شاء الله خير

وعقب باجر هم عندي امتحان و آآآآه عالحفظ

.

.

طبعا بتستغربون شلون عندي امتحان و قاعده بالبلوق اكتب بوست

الله يسلمكم عندي اسألة امتحان باجر ( شطانة بنات)

حصلناهم او اهمه وصلوا لنا

مو هذا المهم المهم و الأحلى بالموضوع شلون تناقلناهم بينا و سربناهم

p:

الله يعدي باجر على خير

^

^

ليش وقت الدراسة مخك دايمن مو معاك تبي تدرس بس تفكر بشي ثاني

و توك بتفتح الكتاب و لا تيي في بالك طلعه و تييك النومه

وتقول بقعد مبجر باجر وبدرسة الفيير ولا لما ارد من الطلعه بدرس

؟

؟

ويعطييييييييكم العافية


الأربعاء، 17 ديسمبر، 2008

?تساؤلات سوداوية؟

لك مني...


متى بتنتهي أحلامي


وين بيتوقف عمري


ومتى بيتجمد الدم بعروقي


ومتى بتكون آخر نبضات قلبي


متى بغمض عيوني


عن هالدنيا


؟




ووين بتتوقف احلامي و آمالي


وين بتندفن ذكرياتي ومن بيتولى رعاية مذكراتي


من اهوه آخر شخص بشوفه و اتحجى معاه


وين بندفن و هل بشوف النورفي قبري


؟




شنو آخر كلماتي عن أحبابي و ذاتي


من الي بطيح الدمعة من عينة عشان فراقه حياتي


ومن الي بخلد ذكرياتي بعد مماتي


هل بتنساني أيام هالدنيا و لا ببقى بقلوب صديقاتي


من بزور قبري و بيزرع ورود الحب على آهاتي


ومن بقول قصتي


قصة بنت ارتعش جسدها عند لحظة الموت


قبل ماتشوف الحياة بنفنوفها الزاهي


قبل ماتشوفها الدنيا مبتهجة مبتسمة


من الي بيتذكر هاذي البنت


الي حبت تقول للحياة شيلي ثوبج من علي


ثوبج الي عذبتي فية وايد من عيالج


؟




تساؤلات.. لابد من اجابة لها تريح قلب صاحبتها

الاثنين، 15 ديسمبر، 2008

ياعمري يالبحرين



في دمعتي تطرين في غربتي تطرين

انتي كحل عيني و فرحة سنيني

احبج احبج

ياعمري البحرين

-------

الليلة العيد الوطني مال البحرين

16/ ديسمبر

عسى الله يحفظ لنا ارضنا مهما كانت صغيرة تبقى بالقلب اهيه الكبيرة

وان شاء الله ينعاد هاليوم سنين و منين

احبج احبج

ياعمري يالبحرين


___________


المكتوب مكتوب ( الجزء الأخير)


في يوم الخميس الساعه 4 ونص تحديدا عند بيت خلفان رنا ناطرة خلفان ينزل

فرح: ماماه من ننطر؟؟

رنا: حياتي ننطر عمي خلفان

فرح: يعني ماكو نادي؟؟

رنا: بلى بس عمي خلفان بيي ويانة

نبيل و توة قاعد من النوم: من عمي خلفان؟؟

فرح تحط ريلها على اخوها: ماتعرفة؟! اهوه بيي ويانا النادي..

رنا تضحك على عيالها: فديت الي توه قاعد من النوم انا, الحين بتشوفه حبيبي

ولا خلفان ياي دق الدريشة عليهم و رنا فتحت له الباب

خلفان: السلام عليكم

رنا: وعليكم السلام.. ييتك من وقت؟؟

خلفان: اي مواعيد انجليز

رنا: ههههههه

خلفان: جان قلتي

رنا: لا عادي قلت بنطرك برا .. يلا نمشي

خلفان: يلا

وتحرك رنا السيارة متجهين للنادي

خلفان: والله زين تعلمين عيالج عالرياضة من الحين

رنا: عيل اشون عيل

نبيل: ماما هذا عمي خلفان

رنا: اي حبيبي هذا عمي خلفان

فرح الي قاعده ورا خلفان: ماماه انا ما اشوف عمي

خلفان افتر لها: كاني كاني فروحة .. شوفوا شوفوا شنو يبت لكم يبت شي حلو..

ويطلع لهم شي من جنطته

رنا: لا خلوف لا تعطيهم انا مو معودتهم عالحلاو

خلفان يطالع اليهال و يغمز لهم: لا لا خلاص مابنعطيهم

واهوه من زمان عطاهم الحلاو

فرح الي سحبت الحلاو و على طول فتحته و كلت و نبيل الي يضحك على خلفان

رنا: حبايبي ماقلتوا حق عمي شكرا

نبيل: شكرا عمي خلفان

فروح الي خشمه ياكل معاها: مشكور خلوفي

رنا: عيب ماما ما يصير نقول حق عمي خلفان جذي

فروح: شكرا عمي بس

خلفان: لعفو يا حلوين .. و يرد يقعد عالكرسي عدل

رنا: خلفان ما عليك امر شغل ال cd

خلفان يشغل الcd ( اغاني يهال)

وقعدوا يغنون طول الطريج لحد ماوصلوا للنادي

وصلوا النادي و رنا انزلت و فتحت دبة السيارة و نزلت قواري اليهال( العربانة)

خلفان: اساعدج؟

رنا: اي حط اليهال بالقواري (العربانة)

رنا راحت اطلع الجناط و خلفان يحط اليهال بالقواري (العربانة) و دخلوا النادي رنا تدز القاري(العربانة) و خلفان حامل الجناط

راحوا غرفة التبديل خلفان اخذ نبيل يبدله و رنا مع فرح

خلفان يكلم نبيل: ها نبولي البس بسرعه عشان نسبقهم

فرح الي كانت معذبه امها تركض و امها وراها لين ما صادتها و مسكتها عشان تبدل و خلصوا و طلعوا و كان خلفان و نبيل بأنتظارهم, خلفان كان حامل نبيل على رقبته و فرح من شافت نبيل راحت مسكت ايد خلفان و قالت حق امها: ماما ابي جذي

رنا: يلا يلا بسرعه منسوي ببح

فرح سوت روحها زعلانه و قامت تمشي بروحه متجه الى حمام السباحة

المدربة خذت اليهال و قامت تسبحهم و اهمه حدهم مستانسين

رنا لخلفان: كل مرة ايي بروحي معاهم و يستانسون بس هالمره حدهم مستانسين اكثر .. مشكور لانك ييت

خلفان الي ابتسم و طالع رنا: خلاص كل سبوع انا معاكم بتييبوني و لا لا.؟؟

رنا تضحك: حيااااك

نبيل ينط من الماي: ماما شوفي

بعد ما خلصوا حمام السباحة و بدلوا اليهال راحوا المطعم الي عند النادي و تعشوا وبالسيارة لردتهم للبيت نبيل و فروحة كانوا راقدين

رنا: بشر عساك استانست معانا وماتعبناك

خلفان: اي وناسه

خلفان: انا كلمت فهد و قال لي عنج و عن حادث المرحومة

رنا تبتسم: الله يرحمها

خلفان: انا ما كان قصدي اسأل فهد

رنا تقاطع خلفان وبعصبية: السالفة عدت, اهيه مرحلة و انتهت تجربة فاشلة حبيته و تزوجته والعيال كانوا ضحية الزواج

خلفان من دون اي تفكير: تتزوجيني؟؟

رنا سكتت و ظنت انها ما سمعت عدل: نعم!!

خلفان يطالعها وبكل تلهف: تتزوجيني؟؟

رنا و قفت السيارة بس ماتدري اهيه الي تسمعه صج و لا حلم, حقيقة ولا خيال ولا شنو..

رنا: يا خلفان انت مو داري بشي انت قلتها عشان حاس بالشفقه عليي وعلى عيالي

خلفان الي تغيرت ملامح ويه و تحولت العاطفة المسيطرة عليه من فرح الى حزن و الم و طلع من السيارة

رنا انزلت لخلفان تبي تكلمه بس اهوه قعد يمشي و يمشي راسه موخيه للأرض

رنا رجعت للسيارة : و بدت تسوق تلحق ورا خلفان: خلفان اركب , اركب نتفاهم

خلفان الي واصل بالمشي و مو سامع و لا كلمة من كلام رنا

رنا الي دموعها ترتست عيونها و صوته بدى يروح شوي شوي من البجي تبجي على ريفيجها الي بدت تحسه سند لها و تبجي على عيالها وعليه الي تبيه يكون ابو لهم

رنا بصوت كله ترجى تغلغل بداخل قلب خلفان: اركب يلاا

خلفان دخل السيارة و قعد مو دون اي كلمة

رنا الي غيرت طريجها وطول الطريج السكوت هو سيد المكان

وصلوا بيت رنا

رنا: انزل اليهال و ارد لك

خلفان نزل من السيارة وعيون رنا علية: اساعدج

حمل فرح الي حضنته و اهيه راقدة

و رنا حملت نبيل لكن عيونها على بنتها فرح شلون شكلها و اهيه حاضنة خلفان

رنا ركبت لدارهم و خلفان كان و راها حطت نبيل على سريره

و خلفان دخل و حط فروح على سريرها رنا قامت باست عيالها و قعدت على سرير فرح و طالعت خلفان: تعال اقعد

خلفان قرب و قعد : رنا انسي الي قلت لج اياه بالسيارة احنا اصدقاء

فرح: بس انا بيك زوج لي!!

خلفان الي رفع راسه و الى ابتسامه على ويه: صج!!

رنا ابتسمت و حست في شي يقول لها لأول مره تسوين شي صح حست ان هذا اهوه طريحها الي كان لازم تمشي فيه

خلفان الي وقف و مو عارف شنو يسوي: خلاص خلاص انا بقول للوالده تكلم اهلج خبري اهلج اوكي اوكي..

و طلع من الغرفة..

رنا اركضت له تضحك: خلفان خلفان

خلفان رجع و لم رنا و باسها على راسها: عيونه

رنا: انطر اوصلك

خلفان: لا حبيبتي انتي قعدي هني انا ادق على واحد من الربع ايي ياخذني.. ومشى طالع برا البيت

وبجذي طلع خلفان و اهوه فرحان مو مكسور الخاطر مثل ما دخل.. وصل البيت و دز مسج حق رنا يقول: هذا احلى يوم قضيته .. احبج تصبحين على خير يا ام نبيل


و خلال ايام تقدموا أهل خلفان لرنا بعد الحاح كثير من خلفان على امه ليش انها كانت معارضة فكرة زواج ولدها الوحيد من مطلقة و عاشوا بسعادة و هناء و استقرار


النهاية

-------------------

كل انسان انولد مكتوب على جبينه شنو راح يصير له و مهما حاول بني ادم يغير المكتوب ما راح يقدر لأن المكتوب انكتب

كانت رنا من نصيب خلفان رغم الصداقة الي كانت تجمعهم و بعدها تغربهم و زواج رنا وانجابها للأطفال و بالنهاية معارضة ام خلفانمع هذا تزوجوا و كانت رنا من نصيب خلفان لأن

المكتوب مكتوب







السبت، 13 ديسمبر، 2008

المكتوب مكتوب(2)

بعد الغذا استأذن خلفان و طلع بعد ما تبادلوا ارقام بعض
رنا طبعا راحت تلعب مع عيالها الي كانت تنسى كل الهموم و المشاكل معاهم لحد ماتعبوا و رقدوا...
اما في الطرف الثاني خلفان كان قاعد بداره يفكر برنا من طلع من بيتها لحد ما اهوه الحين رنا ما فارقت تفكيره, حس بنوع من الألم بقلبه لما عرف ان اليهال عيالها وهم حس بالغيره عليها حقد وكون حرب بينه و بين ريلها من دون ما يعرف اي شي عنه.. و مره وحده تدخل اخته (جوري اصغر من خلفان بسبع سنوات و آخر العنقود يعني الدلوعة) حامله اللاب توب: خلوف حبيبي ابيك تسوي لي شغله عفية
خلفان ابتسم : تعالي يالنزقة شتبين انتي آمري
جوري:هاذي الصورة ابي احط معاها صورة ثانيه وموراضي يصير
خلفان: خلاص خلي انا اسوي لج اياه
جوري تلم اخوها: بعد عمري اخوي فديتك, وطلعت بسرعه من الدار
خلفان الي كان يضحك على عبط اخته مسك اللاب توب وقعد يسوي شغل اخته و بعد ما خلص قال بيفتح ايميله من زماااان مو فاتحه و فتح الأيميل واحد من ربعه الي حيل معاه كان شابك و قعد يكلمه
خلفان: ها بو قفل شلونك
فهد: بخير الله يسلمك انت شلونك يالقرعه
خلفان: بخير دامك بخير
فهد: بشر وين تروح وين تيي
خلفان: ماكو يا دوام يا بالبيت
فهد: شرايك تطلع تقز ويانا كل الربع الليلة متيمعين
خلفان: لا يا معود باجر دواااام
فهد: ياعمي الدوام لله اطلع شوي حاكر روحك بالبيت
خلفان: ماعليه, اليوم رحت زرت رنا
فهد: شخبااااااري رنووي شلونها
خلفان: زينة, تدري انها تزوجت و عندها عيال؟
فهد: شلون ما ادري ناسي اني كنت معاها ندرس برا
خلفان: بس اهيه باين عليها من زمان متزوجة
فهد: اي من 4 سنوات تزوجت واحد بريطاني و يابت منه فرح و نبيل
خلفان: صج؟؟! وينة الحين زوجها؟؟!
فهد: انفصلت عنه
خلفان الي ما كان مصدق: فهووود فكنا زين
فهد: صدقني و الله
سكت خلفان ويقول بقلبه: حراام توه صغيره..
فهد: تدري ان امها توفت
خلفان: لاا و الله متى
فهد: قبل سنة تقريبا توفت بحادث الله يرحمها
خلفان: الله يرحمها
خلفان الي صكت فيه الدنيا:اوكي فهود انا بمشي
فهد: خلنا نشوفك عاد
خلفان : ان شاء الله يلا باي و فصل
قعد خلفان يفكر متى كل هذا صار بنت مثل الوردة تتزوج و تنفصل و اهيه للحين صغيرة
وفووق كل هذا كله امه توفت وابوها كان متوفي من قبل: شلي تحمله قلبج يا رنا الله يعينج
اخذ الاب توب ووداه حق اخته جوري ورد داره تلفونه كان يرن توه برد و لا سكت طالع التلفون منو داق
وطلعت رنا اهيه الي متصله ورد اتصل فيها..
يرفع الخط: الووو
خلفان : السلام عليكم
...: باباه
خلفان ضحك عرف ان واحد من اليهال اهوه الي كان يتعبث بالتلفون: نبيل حبيبي
...: لاااا مو حبيبي
خلفان: عيل فروووووحه
... تصرخ و تبجي: ماماااا
خلفان: فروووحه فرح
رنا: سوري خلفان
خلفان: هههههه لا عادي ياهل
رنا: عاد هاذي ينيه اشطن من اخوها
خلفان: يعني نسيتي روحج زين ما بطيتي راسي
رنا:هههههههه للحين حاط عليي بقلبك ها
خلفان: هههههه لا بس اذكرج يعني بنتج مو طالعه على احد غريب
رنا: اي و الله اوكي عيل خلفان تامر على شي
خلفان: سلامتج
رنا الله
ويقطعها خلفان: يصير اشوفج باجر
رنا: باجر الخميس لا
خلفان : اي
رنا: باجر انا اودي عيالي حمام سباحه يلعبون بس ميخالف ودك تيي
خلفان : اي وناسه
رنا: هههههه ما ابي اسمع رايك الحين بسمعه بع] مانطلع من النادي صدقني بيتغير
خلفان: منشوف
رنا: خلاص باجر الساعه 4ونص امر عليك بيتكم هذا اهو لا؟؟
خلفان: اي ناطرج انا سلمي على فروحه و نبيل
رنا: الله يسلمك
وبجذي انتهت المكالمة بينهم ورنا الي كانت تفكر بشلون خلفان عرف اسم عيالها وخلفان الي كان ينتظر متى يصير باجر عشان يلتقي برنا و عيالها

........................
يتبع






الخميس، 11 ديسمبر، 2008

ذكرياتي بالزباله

لك مني ...


نظرا للأزدحام الشديد الي بداري

قررت اني ارتب اغراضي

واتخلى عن بعض الأشياء الي ما ابيها

اول شي فتحت الأدراج و حطيت كل شي على الأرض

و فتحت الصناديق الي فيها كل ما املك

طبعا بتستغربون لما اقول لكم شنو بالصناديق

وشنو اهمه ذكرياتي الي مازلت محتفظة فيهم من سنوات طويلة

طبعا الي بالدرج كانوا كاسيتات قديمه امي مسجلتهم لنا لما كنا صغار

شلون كنا نتحجه و غلطااتنه

( كانت تقول لي قولي عبدالله كنت اقول اب الله ..

قولي تفاحة .. فاهة, الله اكبر ..الله بر.. و غيره و غيره)

طبعا هذول نو وي اقطهم

وهم في بالدرج ملابس لي و انا صغيره نفانيفي حطيتهم اببوكس

والذكرات الأوتوغراف الي ريفيجاتي كانوا يكتبونها لي حطيتهم بروحهم اببوكس بالدرج

يينا للكراتين (كوارتين)

هذول الكراتين فيهم علب وجبات مال مطاعم سجاجين بلاستك و صحون مال حفلات كنت اغسلهم و احطهم عندي و علب هدايا من ناس عزيزة عليي

طبعا كان عددهم كبير واااااايد فطريت اقط بعضهم :(

شلت علب الوجبات الكبيرة و حطيتهم بجيسه عشان اقطهم

و معاهم علب البيبسي و لوحات كانت تخص حملة منع التدخين

طبعا قمت بقطهم و ابوي يقول لي لاتقطينهم حطيهم بالستور بس بروحه الستور فرق و بذوبون من الشمس

و الحر و بعدين لمتى ؟؟

شلتهم بجيش و انا احطهم يم الزباله الله يعزكم

قلبي يعورني

اطالعهم شلون اغراضي صج اهمه و لا شي يمكن بس لهم ذكريات و من اجمل الذكريات

يعز عليي اقطهم بس شسوي ماكو مكان لهم

ياتني بجوة لما حطيتهم بالأرض و مشيت و الله قطعه من قلبي

^

^

انا بطبعي مخلصه للأشياء حتى لو كانت و لا شي ماديا

بس معنويا كبيره عندي


مادري اقوم و اييب من برا و الله مادري

___


عقبها شلت باجيب الأغراض و رتبتهم بمكان و فضت داري من ذكرياتي


طبعا شكلي كان بالضبط مثل الولد الي بالصورة بالضبط

اقره شي و اضحك و احط شي بجيس الزباله ويهي يعتفس
دنيا تخلي الواحد يسوي شي ما يبيه



الأربعاء، 10 ديسمبر، 2008

المكتـــوب مكتوب


خلفان و رنا ربع بالمدرسة من لما اهما صغار كل طلعاتهم مع بعض وكل قعداتهم مع بعض كانت بينهم علاقة غريبة مو علاقة حب كانت علاقة اكبر من انها تكون صداقة و اخوة بس مو حب, كان خلفان كل ما بقول شغلة رنا تسبقى و تقول قبله و رنا بالمثل..

ولكن بعد الثانوية قرر كل منهم يدرس برا بس كل واحد منهم بدولة ثانية و شوي شوي مع الأيام انقطعت اخبارهم عن بعض.

بعد خمس سنوات خلفان تخرج و رد الديرة ومعاه شهادته اشتغل و الحمد الله وصار من البيت لدوام و من الدوام للبيت صار يحس بملل بفراغ بحياته في بداية ردته كان لاهي مع عيال اعمه وربعه و خواته لكن الحين كل واحد فيهم كمل بطريج حياته العادية, خلفان قعد يفكر قبل شنو كان يسوي؟ وين كان يروح؟

مع منو كان يقعد؟

وتذكر رنا ريفيجته: رنووي صج و الله وينها, آآه يالظالمه خمس سنين ما تسألين..

وقعد يدور بدفاتره و اغراضه يمكن يلاقي رقم تلفونها لكن مالقى شي , فقرر يروح يزورها بالبيت.

وفي اليوم الثاني بعد الدوام سيدة على طول بيت رنا, وقف عند الباب متحير يرفع الكراج و يدخل مثل قبل و لا يدق الباب و يدرعم و لا شنو, قال بدق الباب و اكيد احد بيطلع له و صج دق الباب و طلعت له الخدامه

الخدامه: نعم بابا

خلفان: السلام عليكم رنا موجوده؟

الخدامة بابا لحظة واحد, ويطلع ياهل صغير من الباب وراه اخته التوم يهبلون

الخدامه حملت الولد و توهقت بالبنت و الباب مو عارفه شتسوي

خلفان طبعا يموت باليهال على طول رفع البنت لفوق و قام ينططها, الخدامه دخلت خلفان البيت من دون ماتدري من ولا تستأذن اهل البيت, خلفان البيت ما كان متغير عليه وايد راح و قعد عالقنفة و اليهال معاه الولد يهبش نظارته و البنيه ذابحته اطلع كلينس و تييب له, وشوي و سلمى انزلت ( سلمى اخت رنا للحين ماتخرجت من الثانوية لان وقت ما خلفان و رنا تخرجوا كانت للحين بالأبتدائي) طبعا سلمى ماعرفت خلفان بس لما قربت له وقام له: السلام عليكم

سلمى: ما شاء الله خلفان كبرت

خلفان كان متوتر وعرف ان هاذي سلمى: اي بعد كل صغير يكبر, سلمى مو جذي ؟؟

سلمى : اي نعم

خلفان: تغيرتي وين قبل ايام العنقوصتين

سلمى: يعني شنو ماتنسى

وقعدوا يسولفون مع بعض و يلعبون مع اليهال, لحد ماوصلت رنا الي كانت متغيرة 180 درجه كبرت و تحجبت وحلوت, اليهال ركضوا لها و نادوها بماما حملت البنت (فرح) و الولد(نبيل) كان يبجي يبي امه تحمله , قربت رنا ورفعت النظارة : سلام عليكم

سلمى و خلفان ردوا: وعليكم السلام

سلمى راحت بتحمل نبيل: يلا خلفان بخليك مع ريفيجتك

رنا تخز سلمى و سلمى تضحك: هو شفيج ماعرفتيه خلوف هذا

رنا وماعرفت من وتسوي روحها داريه: يا هلا (مع ابتسامه مصطنعة)

خلفان الي كان كلش مو مصدق( هاذي رنا جذي تغيرت, و يهال؟؟!) كان مصدوم: رنا انا خلفان جاسم كنا ربع بالمدرسة

رنا الي تذكرت ريفيجها ووقفت له: هلااااااااا شلونك عااش من شافك

خلفان :عاشت ايامج انتي شلونج

رنا : انا بخير.. تفضل تفضل

وقعدوا يسلفون عن احوال بعض ..

رنا: تغذيت خلفان؟؟

خلفان: لا و الله

رنا: وااا خزياه اسفة.. يلا الحين اقول للخدامه تهزب الغذا, بس عن اذنك شوي بروح ابدل واشوف عيالي

قامت رنا و تركت خلفان الي كان منصعق منها مع افكاره..



يتبع

........................................



السبت، 6 ديسمبر، 2008

انـــــــــا رجعت






رجعت لكم من بعد غيبة شووي كانت طويلة

ريحت فيها من الكتابة وصرت قارئة بس

ما بقول فقدتكم ووحشتوني لأن كنت دايمن اسير عليكم

ان شاء الله في بوستات يديده.. شي ثاني و تعجبكم

و اقول حق كل شخص يديد زار بلوقي في الفتره الي طافت

نورتوا البلوق

وشكر لكل من سأل عني

و يعطيكم العافية

('؟')

.........



تحديث


عيدكم مبارك
عسى الله يتقبل اعمال الحجاج و ان شاء الله يردون بالسلامه
كل الحجيات و الحجيين

ضحية العيد

مبتسم الخروف مايدري ان ياي له الدور

الأربعاء، 24 سبتمبر، 2008

آخر بوست :(

هذا البوست راح يكون آخر بوست لي

راح اكتفي بالتعليق بمدوناتكم

كانت فرصة حلوة تعرفت فيها عليكم:

om mod oo kel fyonkat

مشكورين على تواصلكم و تشجيعكم الدايم لي
om mod

الله يخلي لج عيالج ويحفظهم لج

وانتي خير أم لهم :)

.

Gawga3a

مرورج نور بلوقي

واسعدني وايد

حسيتج فاهمتني في وايد اشياء

وفيني منج في وايد اشياء

والله يوفقج..

.
Kuwait master
مدونتك حلوة
وافكارك حلوة
شد حيلك و خلص الثنوية :)
.
3bady
انت صاحب القلم الذهبي
كتاباتك مميزة<< لك مستقبل p:
والله يوفقك بحياتك الجامعية
.
Smarties
مرورك اضاف بريق على مدونتي
تشكر على هالبريق والتشجيع
:)
.
waleedo (bahraini)
ana 5letk tsawe lek blog oo ana
el7een ba6l3 mn 3alm eltadween
sry
.
The boss
مشجع بني قادس العزيز
حسيت فيك روح المثالية
وان شاء الله تكون مثالي :)
وعطني ولعة :)
.
غريب
قصصك ورواياتك واقعية و عجيبة فيها من الحياة
تكتب بكل حب و صدق
واصل و بلوقك دووووم منور و حافل يارب
.
بانوراما (الموالي)
مرورك خفيف عالمدونة وعلى القلب
ان شاء الله تكون استمتعت بمدونتي
وشد الهمه هاذي اخر سنة
.
banbang2
اممم فيج روح المرح
وان شاء الله دووم تكونين هاللون
انا زرت مدونتج لما كنتي مسافرة وحطيت لج كومنت
بس يمكن ماشفتيهم
وقول لج مدونتج من اروع المدونات
:)
.
.
.
الله يوفقكم
وشكرا لكل من تواصل معاي
تشرفت ابمعرفتكم واااايد
اووووو يعطيكم العافية
________
في انتظارك (3)
فارقت العين عني شلون؟؟
انا ما حضنتك قبل ماتروح
ابجي بحضنك انا اليوم
جسد بلى روح اشلون؟؟
عيني من الدمع بتموت
اترجاك عني لاتروح
اعيش من دونك شلون؟؟
بيتي بعيد عن بيتك
بالتراب انت بيدفنونك
حرام توك شباب عمرك يروح
انحرم من شوفتك دهور
ريحتك و ملامح وجهك
كل هذا عني بروح
ومن عقبك انا محروم


الخميس، 18 سبتمبر، 2008

في انتظارك 2

لك مني...

هيااا هيااا القادسية

اهداء لكل من حيا الأصفر و قال القادسية

3-2 شنبي بعد

الحمدالله و الف شكر لك يارب

الملكي و بس

الله معاك يالأصفر


________



يمر اليوم الأول وفيه زينب تموت روحها

ماتعرف شتسوي من غيره كان املي عليها حياتها عمرها ماحست بالفراغ ولا بالوحشه معاه وينتهي اليوم من دون ماتمسع صوته اول مره من زواجهم ترقد من غير ماتتمنى له صباح حلو من غير ماتبوس راسه و تسأله راضي عنها و لا لا ...

الحياة من دونك ضياااع مالها مفر

والحياة معاك احلى ضياع

وايي اليوم الثاني .. كل شوي اطالع التلفون مو عارفة تقعد

معقوله ما يدق ولا طرش مسج , تقوم تاخذ شور و تروح الدوام تحاول تهرب من تفكيرها فيه .. لكن هيهات ماقدرت تكمل الدوام تستأذن انها بتطلع وتطلع تروح البيت و تلفونها ما يفارجها ادق عليه مغلق تاخذ سويج السيارة تطلع تبي تلهي روحها بأي شي المحاتات ذابحتها تفتر بالشوارع كل شي غريب عليها ماتدري وين تروح , تسوق لكن السيارة اهيه الي تسوقها وين ماتوديها الشوارع تروح شافت روحها يم البحر نزلت و قعدت عالسيارة تذكرت قبل زواجهم كان دوم اييبها هني تذكرت شلون شافته اول مره هم كان هني ماقدرت حست روحها تخنقها تبي تبجي فيها بجوة بس مخنوفة

ركبت سيارتها و حركت قالت بتروح بيت عمها ووصلت عند بيت عمها لكن ترددت اذا دخلت بتزيد محاتات خالتها على ولدها غيرت طريجها وراحت الجمعية شرت شي تبيه و شي ماتبيه حاسبت و طلعت وردت البيت غسلت و صلت راحت المطبخ تذكرت الأغراض الي شرتهم نستهم بالسيارة راحت بتييبهم فتحت الدبه شالت الجياس يات بتسكر الباب شافت جنطته مالت الحداق ودت الجياس البيت وحطتهم بالمطبخ ردت شالت جنطة الحداق ورجعت داخل البيت خذتها للصالة فتحتها وقامت اطلع عدة الحداق الميدار و الشبك وغيره وغيره... وشافت دفتر اسود طلعتها وفتحت اول صفحه..

اهداء

اهديك كلمات من قلبي

لك وحدك يا محبوبتي

فيها من احاسيسي و مشاعري

اخطها لك بين السطوري

تقبليها مني ولو من بعد حين

من لك يا جوريتي (زينب) ...

الصفحة الثانية

من هنا ابتدي صفحتي

من هنا يأخذني العشق لك

عرفت الهوى وليدا

كبرت ولم ازل تلميذا في حبك

لو طالت المسافة بيننا

شوقي لحضنك هو عودتي و مرجعي..

والثالثة .. و الرابعة الخامسة السادسه

لحد ماوصلت لنص الدفتر

اذن العصر قامت تيددت وصلت

خلصت صلاة و شالت السيادة

توها بتشيل ثوب الصلاة و لايرن التلفون

(مشتاق لك موت و الله يلي طول غيابك ذبحني الشوق ...)

زينب: الوووو

...: هلا هلا هلا بالجوري كله

زينب: حمد الله على السلامه

...: الله يسلمج يالغاليه شلونج شخبارج

زينب: انا بخير كل شي بخير انت شلونك

...: انا بخير دامج بخير

زينب: علامك مادقيت عليي البارحه و جهازك كل مغلق قعدت احاتيك

...: حبيبتي آسف و الله وصلت متأخر وكان عندكم ليل و قلت اكيد مسكره جهازج و لا شلون؟؟

زينب: اصلن البرحه ماسكرته و طول اليل مارقدت

يقطعها: افاا و انا الي قايل لج تحملي بروحج تبيني احاتيج و ما اخلص شغلي و اتأخر عليج

زينب: شسوي مو بيدي .. دقيت على خالتي؟؟

...: لا حبيبتي الحين ادق انتي ديري بالج على روحج انا بدق الحين على اختي بقول لها تيي ترقد معاج

زينب: لا يا قلبي انا قلت بقول حق اخوي ايي يرقد عندي بالبيت

...: احسن بعد سمعي باجر اجازة مو تقعدين بالبيت طلعي و اذا طلعتي مو اطولين انزين

زينب : ان شاء الله

...: حبيبتي انا بالليل ان شاء الله ادق عليج و اذا عدت 12 ومادقيت سكري جهازج ورقدي بس ان شاء الله ادق

زينب: ان شاء الله لا تحاتي شي يا قلبي بس الحين عفية دق على خالتي تلاقيها تحاتيك

...: ان شاء الله تحملي بروحج حبيبتي اوكي

زينب: ان شاء الله أحبك

...: أحبج

ويستكر الخط مع كلمة أحبج منه

شالت زينب ثوب الصلاة من عليها وشالت اغراض الحداق وردتهم بالجنطة خذت الدفتر و راحت عالسرير قعدت تقرا و تقرا اذن المغرب قامت صلت و ردت دقت على اخوها و قالت له ايي يرقد عندها وفعلا عقب جم ساعه يه عندها صلوا العشا و طلعوا تعشوا برا و ردوا البيت واهيه ردت لغرفتها و لدفتر حبيبها و زوجها خلص الدفتر و ما صارت الساعة 12 قامت و بدت تقرا من يد و يديد من اول صفحه ورن التلفون

(مشتاق لك موت و الله يلي طول غيابك ذبحني الشوق و انته عني مو داري..)

...: فديييتها الي تنطر

زينب: انا الي افداك

...: مارقدتي ها

زينب: وين ارقد و انت قايل لي بدق

...: يعني لو ما قلت لج بترقدين ها؟؟

زينب: اي بررقد

...: تقدرين ها ميخالف

زينب: ههه مليق

...: ومليق بعد لا لا زعلت

زينب: امزح معاك

...: ادري ياعمري اطفرج.. قولي لي اخوج يه البيت؟

زينب: اي حبيبي انت قول لي تعشيت

...: اي الحمد الله و انتي؟؟

زينب: عافية اي هم انا تعشيت

.... وظلوا يسولفون و يسولفون

وزينب قالت حق ريلها عن الدفترالي لقتها بجنطة الحداق

و هم اهوه قالها عن اللبلوزة الي خذاها من ملابسها و اهيه ماتدري

واستمرت المكالمه ساعات عقبها كل واحد فيهم تمنى حق الثاني صباح حلو و احلام سعيدة و رقدوا...











الاثنين، 15 سبتمبر، 2008

في انتظارك

لك مني...
ابجي على حافة السرير شعري مغطي ويهي
يدخل الغرفة و يقرب مني ايي يبي يبوس راسي
يلاقيني ابجي ينزل لعند ركبتي ويمسح دموعي: علامج يالغالية
اشيل يده و اشمها
...: لاتضيقين خلقج حبيبتي
ايي يقعد على السرير يمي يلمني ويمسح على راسي: تبين تزعليني يعني
ابتسم له و الدمعه بعيوني: تحمل بروحك فاهم
يضحك ويقول لي : ان شاء الله ام خشم
اطالعه و اقول له : شنو
يقلدني و يحاول يضحكني: شنووووو شنوووووو مليقة كل تسوي روحها تحبني
اعطيه نظرة و افر ويهي عنه
....: تحبيني ها ؟؟ تحبيني ام خشم
ابوسه على خده و اهمس له بأذنه: اعشقك
يغير نبرة صوته و يتحجى من خشمه: اعشـقك اعشـقك قوليه انتي بلول عدل
ابتسم له من كل قلبي, يحاول يضحكني واهو متضايق و زعلان يحاول يشيل الهم عني وهمه يلا قادر يشيله
يلمني ويبوس راسي: حياتي انا لازم اروووووح بس والله يا زينب والله والله احبج و بيي لج
يوقف و اوقف معاه: ميخالف عمري ميخالف بس انت تحمل بروحك و ديربالك اكل فاهم مو تيود الزقاير و خلاص
...: انتي ديري بالج على روحج
يمسك يدي و يبوسها ارفع يدي لشعره و المه: ان شاء الله
يقلدني : اشاء الله وين النون يا معوده كل يوعانه تبلعين الحروف
ابستم و اطالعه يطالعني و واذوب بعيونه: احبج
ويروح عني ويوعدني بعد سبوع بكون عندي
وانا في انتظارك يا حبيبي
.
.
.
عمري كله ما راح اشم عطر احلى من عطر نفسه
عمري كله ما بلاقي احد يحن عليي كثره
عمري كله فدوى لك يالغالي .. الله يوفقك ويسهل عليك

الأربعاء، 10 سبتمبر، 2008

تعب كلها الحياة

احس روحي تعبانة غريبة
بمكان انا عايشة فية
بدت دراستي وحدي متضايقة
احس بشي يخنقني مثل ياهل الي يتعذر عن المدرسة بألم ابطنه
متى تخلص السنة و اتخرج...
أعز و اغلى انسان بحياتي
عندي شعور اني قاعده افقده
قاعد يبتعد عني وكل يوم بعاده يزيد
الظروف اهيه الي تسوي جذي و لا احنا الي نخلق هالظروف
الله كريم
هالأشياء وايد متعبتني وضايقة عليي بدنيتي
رغم هالكون الوسيع
.
.
ياكريم اعفوا عني و اغفر لي ذنوبي
ارحمني بالدنيا و الأخره
يالله يالله يالله
_ _ _ _ _ _
الليلة عيد ميلاد خالتي
حبيت اقول لها كل عام و انتي بخير يالغالية و عأبال 1000 سنة يارب
الله يخليج لعيالج و يخلي لج عيالج
^
^
(خالتي انسانه شرحه حبوبه و قلبها ابيض تريح من يكلمها بكلامها..)
^
ما كان ودي اقولها لج يالغالية و انا متضايقة بس هذا الي صار
('?')