الأربعاء، 17 أغسطس، 2011

اكهل الدمع جفني




لك مني...












بدأت الهموم تكهل جفني الرقيقين





فعجزت نفسي امام اثقال التعب



فأصبحت استدير لمن هم حولي



واذرف القليل من دمعي



ويصحوا من نفسي صوت الإراده وتقبل القدر



فتهم يدي مكفكفة حرق الدموع



لعل عيني تقبل بمن كشف و مزق نعومة الجفن




فأيقنت لوهله لماذا اسميت بناعسة الهدب






وإن كثرت هموم الحيـــاة فجعل للبسمة طريق

الثلاثاء، 16 أغسطس، 2011

ذكريات المدرسة




لك مني...




وحدة من المسلسلات الي اتابعها برمضان اهيه




بنات الثنوية



حبيتها واتابعها

يمكن عشان تذكرني بنفسي ايام العدادية

والله ايااام كنت بمدرسة حليمة السعدية

وكنت من البنات اللي كل شي اهمه بالمدرسة

زهرات ونظام و اذاعة و كل شي

وكنانت شنو شطاااااانة ضاربة الألف

لا عاد ثاني سنة بثاني عدادي

كنت توني بداية الشطانة بداية الأندماج وي البنات كنا بنات ثاني ستة

اسم الصف يعني وكانت هبة الموبايلات بذاك الوقت

وانا كان عندي تلفون من خامس ابتدائي فكنت وحده مافوقي فوق

استاذه يعني

وكل يوم مودية تلفوني المدرسة و تفتيش وصايدينة عندي

مرتين انصدت والثالثه عاد مارجع لي التلفون تم بالمدرسة شهرين

عاد يعني بعدين تسنعت و كسرت خاطر المشرفة "الناظرة" استاذة كميلية الله يذكرها بالخير

على كثر زفاتها لنا الا انا نحبها ومرة من المرات من كثر حبنا للدراسة لعبنا معاها صيدية شلون؟!

انا اقول لكم شلون

الله يسلمكم ايام المتحانات النهائية كنا نتفق كل البنات الشياطين طبعا و نروح المدرسة سوالف و قرقه

الناس تدرس ببيوتهم و احنا نسولف و تلفونات و اغاني

عاد يات المشرفة تبي تلمنا تردنا البيت جان اهيه تقول تعالوا و احنا من الطابق الثاني نركض اهيه تيي و احنا نشرد

بعدين لقتنا بالحمام

ههههههه اول كلمة قالتها هلا هلا طالع من ياي الشطاااار

عاد بسنة ثالثة

فرقونه كل وحده بصف

بس بعد اندمجت وي بنات يدد

اجتماعية ما شاء الله عليي

خخخخخخخ

وصار يمي وحده كويتية "ريوم" مسكينة قالت لي تعالي قعدي يمي على اساس

اني هادئة و شاطرة ههههههه مسكينة علمناها الشطانة

طبعا احنا نظامنا غير الدرج تلاقي كل حب و بطاط و فيميتوو

تتخيلون ؟؟

شنسوي بعد اهمه يبيعونه بطول اليوم والشكلة حتى برمضان يبيعونه مادري ليش؟

وبسنة ثالثة بدت الشطانة الأصلية

كنا بين الحصص نروح ندور بالمدرسة كلها و بعدين نمر على صفوف الأولى ندق الباب و نشرد

وخصوصا بحصة العربي مالتهم نتفق معاهم متى حصة العربي مالتهم و نروح لهم ومرة من المرات

رحت بدق الباب و بشرد جان ينفتح قلبي طاح ابطني هني و طلعت عيوني برة جان طلعت وحده بنت بتروح الحمام ।

وقبل الدوام الصبح نتجمع بالملعب على دائرة كرة السلة في الوسط ونغني و سوالف

وضحك

والله ايام ماتنسي وحشوني البنات

بنات ثاني ستة و بنات ثالث واحد

....

عاد صج كنا شياطييين بس من دون قلة ادب

بهاذي المرحلة تتكون او تكتمل شخصية كل بنت

بس حمد لله عدت عليي بخير والحمد لله