السبت، 24 أكتوبر، 2009

الله يرحم الجميع برحمته الواسعه


لك مني...



هلا بلوقرز شلونكم عساكم بخير واحشيني وايد والله


الواحد صاير مايحس بالأيام تمر بسرعه


حدي مشتاقة للتدوين ومشتاقة اخربش على صفحات مدونتي بحرينية قدساوية


من بديت دراسة احس روحي هملت اشياء وايد


هملت الناس الي يحبوني و حتى هملت نفسي


مرات الدنيا تاخذنا من الناس الي نحبهم بس من الي يتحكم بمصير دنيتنا غيرنا احنا


على طاري الدنيا قبل جم يوم كتبت بوست عن ريفيجتي توفى خطيبها ثاني يوم العيد بطريقة بشعة


لكن للأسف ما صار نصيب انشره مره وحده امسح مادري شلون


راح احاول اكتب سالفتها على هيئة قصة وانقل لكم كل الأحاسيس الي عشتها لما كتبت البوست


.

.

لكم

.

.


شيوم: هلا هلا فطيم

فطوم: هلوات حبيبتي وينج متى بتشرفين تستقبلين الغالي

شيوم: يلا شوي وايي و انا بآخر كشختي

فاطمة : اي من قدج الغالي برد اليوم

شيماء: اي حبيبتي ليش محتره يلايلا سكري و تعالي كا وصلت بيتكم


تدخل شيماء بيت عمها وتستقبلها عمتها ( خالتها ام خطيبها) الي كانت قاعده بالليوان (حوش البيت)

ام عبد الله : هلا بالورد كله يابنيتي حياج حياج حياج

تروح شيوم تبوس راس عمتها و ترد عليها السلام وتنزل فطوم وتلم مرة اخوها: وــي عشتووو شيوم قاعده مكاني بحضن امي ما اقدر وينك يا عبود تشوف

ام عبد الله تضحك على شطانته بنتها: يوزي عاد عن البنية


شيماء كانت رايحه بيت عمها تستقبل خطيبها هناك الي كان برد من سفرة سريعه, كانت وايد فرحانه و كاشخه احلى كشخه بتستقبل حب حياتها وصدمة بتنهي حياتها..

تظن ان
عالظهر الكل وصل بيت بوعبدالله من اهل وحبايب عشان يستقبلون عبدالله الكل كان مستانس و شيماء ادق على عبدالله بس ابد مايرد كانت تظن ان عبدالله يبي يشوقها له ويتغلى عليها حقرته و قامت اتصلي الظهر خلصت صلاة ربها و قعدت اطالع تلفونها و لا عبدالله داق حدها استانست : تستاهل ماني راده عليك

ورد قلب وويه شيوم مثل الورد المتفتح وطلعت من دار عبدالله و راحت الصالة .. وهني استقبلت الطامة الكبرى استقبلت خبر حبيبها الي كان مسافر اسقبلت قلبها استقبلت وجوه ناس تبجي وجوه ناس مقهورة استقبلت قلب ميت و جسد مجفن جسد مجفن بقماش ابيض سمعت ناس تنوح و تصرخ من قمة راسها انصدمت بويه ام مقهورة تضرب على راسها عشان ولدها شمعة شباب و انطفت

استقبلت نواح ام بدل يباب عرس..

من زود الصدمة تيبست و عيونها مادمعت ماصدقت الي صاير و طاحت مكانها تضحك ضحك لحقه صراخ قلب محروق

ولحقة حلاو ام عبدالله وزعته بزفة ولدها اقصد بجنازة ولدها وحيدها (( كللو حلاو ولدي حلاو عرسه )) تنفر و تقطط عالأوادم حزن و دموع فراق ضناها حبيها وقطعه من قلبها و لحمها ..


عالمغرب الخبر انتشر بكل داعوس من دواعيس المحرق و الكل كان ياي يعزي, ويموت قلبه من شكل شيماء و ام عبدالله الأوادم الي كانوا يايين يعزون ويخلفون مايتجرؤن و يواسون قلوبهم لأن ام عبد الله كانت تنهار و يا تطرد الناس برا و لا تضحك و توزع حلاو

شيماء قفلت دار عبدالله عليها و كسرت كل شي بغرفته اتلملت على روحها فوق سريره قعدت تبجي تبجي قدر شوه صورة الحياة بعيونها وهمش بقايا حياتها.. طول الليل وعبدالله ابالها تشم ريحة ثيابه وتذكر حلم بدى انه ينولد على شاشه الحياة ..


اليوم الثاني وصلة جثة عبدالله البحرين الي كانت بسيارة بأحد شوارع دبي للرده كان مخنوق بثاني اكسيد الكربون ماقدر يقاوم النوم نومة سلبته حياتها كان نايم بالسيارة و مسكر الدرايش و الأيسي (الوحدة) يشتغل والله اخذ امانته وارتفعت للسما..

وصلت الجثة وسيدة على المقبره يغسلونها الكل كان رافض ان شيماء تروح المغسلة وتشوف حبيبها اخر مره الا ابوها قال لازم تروح و تشوفه عالأقل لآخر مره (( هاذي اخر مره تشوفه خالتودعه )) وراحت شيماء المقبره الي اول ماتفتح باب المغيسل ماتت الف مره وحية بكل لحظة كانت تبي تسوي اي شي بذيك اللحظة عشان بس يرجع شافت شريط ذكرياتها و احلامه معاه لما كانوا يقلبونه ويغسلونه بجت دم ولول كان بيدها الموت جان ماتت معاه و اندفنت معاه بقبر واحد ماقدرت الا اطالعه من اقرب مكان مافي رياييل ماقدرت الا تمرر يدها على سواد شعره الي صار سواد حياتها يزيده بآلاف المرات وصار وحلت لحظة الوداع الأبدية الي مابعدها شوفه بعد الا عند الله سبحانه, طاحت على الأرض تبجي وتبجي تشوف حبيبها يرفعونه وبالأرض يحطونه وبالرمل بيرمونه قعدت تبجي وتبجي وشوي شوي تزيد المسافه بينهم لحد ما لطخ التراب ويه وانحطت صخره على قبره وقبرها الفرق الوحيد ان اهو ميت عند ربه و اهي ميته بالدنيا ..

صارت الناس شوي شوي تروح و اهي قاعده تبجي ابوها ما جبرها تقوم وتروح راحت عند القبر وباست التراب ابوها عز عليه يشوف بنته تتعذب حملوها و رجعوها مثل الجثة كانت تبجي من زود الجرح الي جرح قلبها والي زيد وجعها عمتها ام خطيبها تناديها: تعالي اكلي من غذا عرسج تعالي....


الله يرحمه و يغمد روحه الجنه و يرحمه برحته يارب



الريال مات و ان شاء الله مرتاح برحمة ربه ريفيجتي صعب عليها تنسى او تتناسه الي كان

الحزن اشوفه بعيونها كل يوم اشوفها وتتلاشاه بضحكات مو من قلبه


لكن لليوم اهيه مو قادره تنسى اصلن اهيه للحين مو مصدقه و قالتها لي مو مصدقة للحين

قاعده تشيل صورة ملجتها و تقص له صورة بروحه عشان يحطونها له في قرآن بيتوزع له بأربعينيته


الله يصبرها و يرحمها



تقول: شقد الدنيا غداره و شقد احنا نسوي لدنيتنا و ناخذ و نودي لكن في النهاية محد ياخذ معاه شي بقبره الواحد في الموت يرد لأصله تراب والى التراب.. لو اقدر ارده بأي شي بأي ثمن ارده ...


كلمات قالها وبتقولها طول عمرها بقلبها


.

.

.


خلك مع الناس الي يحبونك و لا تتخلى عنهم و الله يحفظنا و لا يحرمنا منكم يا كل البلوقرز
.
.


الله لا يحرمني منك يالغالي يا بو هاني

لاتزعل على هالجم يوم الي مروا



احبك

اعشقك

اهواك


الله يحفظكم

ويعطيكم العافية





الاثنين، 5 أكتوبر، 2009

Driving license

لك مني...



شلونكم بلوقرز عساكم طيبين

وشلونكم مع الدوام ان شاء الله مرتاحين

وكل شي سهالات

.

.

حمد الله على كل حال


آخر اخباري حمد الله كل شي اوكي طلعت كشه بسهالة

بس حدي متوهقة بالمدرب ماني لاقيه مدرب خير شي كل الي دقيت عليهم يقولون ماكو كلش ضغط

واحد ضحكني يقول لي ماكو الا بشهر فبراير

ولما رضخت للأمر الواقع و قلت بحجز عنده لشهر فبراير قال لي بس خلاص ما اسجل عندي 50 واحد وما ادري شلون بدربهم

انزين يا ولد الحلال دامك ما بتسجلني عندك جان قلت لي من البداية بعد ليش تقول لي ماكو الا بشهر فبراير

وانا اصلا شنطرني لشهر فبراير

وما زالت مسيرة البحث مستمره


:"(


ادعولي الاقي مدرب


ويعطيكم العافية